بعد القطيعة... لقاء وصلحة ودعم لجمالي