فتاة تقرر الانتقام من نجم أرسنال بفضح خيانته

فتاة تقرر الانتقام من نجم أرسنال بفضح خيانته

يتعرض نجم منتخب فرنسا ونادي أرسنال الإنجليزي، ألكساندر لاكازيت، لأزمة كبيرة بعد أن قررت فتاة تدعى فوندا جيديك، الانتقام منه بكشف علاقته معها رغم ارتباطه بصديقته مانون موجافير.

ووفقا لما نشرته صحيفة "ذا صن" الإنجليزية، ترتبط مانون موجافير بلاكازيت منذ خمس سنوات، قبل أن يقوم بخيانتها مع فتاة تعمل في ملهى ليلي.

وتعرف لاكازيت على فوندا جيديك، أثناء سهره في ملهى ليلي، قبل أن يقيم معها علاقة داخل فندق تبلغ قيمة الإقامة فيه لليلة الواحدة 2000 دولار.

وتعود علاقة فوندا مع نجم أرسنال صاحب الـ28 عاما إلى عام 2018، قبل أن تقرر فضح العلاقة لفقدانها الأمل في تخليه عن صديقته مانون موجافير.

وقالت فوندا: "خلال إحدى سهراتنا معا اعترف لي بأنه مرتبط بامرأة أخرى وعلى علاقة بها منذ فترة طويلة، لقد تعرضت لصدمة كبيرة، هو يعرفها منذ 5 سنوات وانتقلت للعيش معه في لندن".

وأكدت فوندا أنهما استمرا بعد ذلك في اللقاء بعد وعوده لها بأنهما سيكونان معا مستقبلا، خاصة أنه قام بتقديمها لأصدقائه وعائلته، قبل أن تقرر كشف العلاقة بينهما على الملأ عقب شعورها بخداعه لها.

 

المصدر: سبوتنيك