فالفيردي "يقسم" جماهير الكرة.. ونجم ريال مدريد يعتذر ويعترف

فالفيردي "يقسم" جماهير الكرة.. ونجم ريال مدريد يعتذر ويعترف

يعتقد لاعب وسط ريال مدريد فديريكو فالفيردي، أنه "لم يكن لديه خيار آخر" باستثناء الخطأ العنيف الذي ارتكبه مع ألفارو موراتا مهاجم أتلتيكو مدريد، واستحق بعده الطرد من لقاء نهائي السوبر الإسباني، الأحد.

وكانت النتيجة تشير إلى التعادل السلبي، عندما انفرد موراتا في الدقيقة 114 بمرمى الفريق الملكي، إلا أن فالفيردي لحق به وأسقطه أرضا بعرقلة خلفية، في المباراة التي أقيمت في السعودية.

وأدى تصرف فالفيردي إلى "انقسام" بين جماهير كرة القدم، بين من اعتبره "بطولة" قادت ريال مدريد إلى تحقيق اللقب بعد ركلات الترجيح، ومن رآه "فعلا لا أخلاقيا" حرم أتلتيكو مدريد من الفوز.

وقال فالفيردي، النجم الواعد في صفوف الفريق الملكي، عقب اللقاء: "لقد اعتذرت لموراتا. لم يكن فعلا جيدا لكن كان علي فعله. أنا سعيد باللقب"، وفقا لتصريحات نقلتها صحيفة "ماركا" الرياضية الإسبانية.

وتابع اللاعب الأوروغواياني صاحب الـ21 عاما: "عندما انتهت ركلات الترجيح ركضت إلى الملعب. لقد وجهوا لي التهانئ".

كما لفتت الواقعة أنظار المديرين الفنيين للفريقين، زين الدين زيدان ودييغو سيميوني، اللذين تحدثا إلى "فيدي" لحظة خروجه من الملعب في الشوط الثاني الإضافي.

وقال اللاعب: "لقد دعماني. كنت غاضبا لأنني سأترك فريقي ناقصا، لكنهما كانا هناك لمساعدتي".

وظهر سيميوني وهو يربت على رأس فالفيردي أثناء مغادرته، فيما تحدث زيدان لاحقا ليدعم تصرف لاعبه.

ونجح الفريق الملكي في اقتناص لقب السوبر المحلي، في نسخة أقيمت بالسعودية بين 4 فرق، حيث شارك فيها أيضا برشلونة وفالنسيا اللذان ودعا مبكرا.