هل تسبب العادة السرية العمى؟

هل تسبب العادة السرية العمى؟

خرافة أن الاستمناء يسبب العمى، أو يسبب نمو الشعر في راحة اليد، أو يسبب العقم في المستقبل، أو يقود الى اضطرابات عقلية كلها لا أساس لها من الصحة وقد ناقشها العلماء بإستفاضة مرات كثيرة، لكن يبدو أن هذه الخرافات لازالت تتداول ولها صدى وجمهور يرحب بها.

في الحقيقة الاستمناء هو ظاهرة عالمية تم تسجيلها على مدى العصور، وترى الدراسات بأن 90% من الرجال قد مارسوا العادة في موضع من مواضع حياتهم، والعشرة المتبقين قد يتحرجون من ذكر ذلك. وهي طبيعية للنساء أيضاً وحسب مصادر معتبرة.

مع هذا العدد الهائل من الذين يمارسون هذه العادة، فقد فتح الفرصة للأختصاصيين لدراسة آثارها الطبية بإسهاب. في الحقيقة لا العمى ولا تغيير شكل القضيب أو فقدان الخصوبة أو الاضطرابات العقلية أو اي شيء قد ارتبط بممارستها، لا صغيرة ولا كبيرة، نعم نقولها لكم، لم يعثر الاطباء على أي أثر جانبي مطلقاً للإنخراط في العادة السرية.

كما بينت دراسة أشخاص يمارسون العادة اربع مرات في اليوم ولم يرتبط حالتهم الصحية بأي مرض مرافق. الكثير من الشباب والشابات يمارسون هذه العادة، حتى المتزوجين، لا لأنهم لا يستمتعون مع شركائهم بل لأنهم يبحثون عن طرق جديدة وبديلة للحصول على المتعة. الاستمناء هو واحد من الطرق القليلة التي يحصل بها الانسان على المتعة بنفسه ودون الحاجة الى أي وسيلة أخرى.

اذا كنت ممن يستمنون، وتجدها ممتعة ومرضية لرغباتك، لا تكترث اذن لما يذاع في التلفزيونات وما تقرأه في المنتديات والمواقع غير المختصة لا من بعيد ولا من قريب. استمتع بهذه اللحظات التي تختلي بها بنفسك وتحصل على متعة دون الحاجة لدفع أي بقشيش زائد. فهي عادة طبيعية ويمارسها العديد من الناس وعلاوة على ذلك فهي صحية ولها عوائدها الطبية. فممارستها يسبب افراز هرمون الاندورفين في الجسم والذي يسميه بعض العلماء “الهرمون السحر”، مما ينتج عنه تقليل القلق والتوتر والراحة النفسية، وقد نجح في بعض الحالات لإزاحة الصداع.