اختتام مهرجان كابريوليه للأفلام القصيرة في بيروت برعاية سيدروس بنك

اختتام مهرجان كابريوليه للأفلام القصيرة في بيروت برعاية سيدروس بنك

اختُتم ليل الأحد الفائت مهرجان كابريوليه للأفلام القصيرة على درج مار نقولا في الجمّيزة برعاية سيدروس بنك ووزارتيّ الثقافة والسياحة، بالتعاون مع بلديّة بيروت ومشاركة فنّانين من 43 دولة من حول العالم.
يهدف المهرجان، الذي يُنظّم للسنة الحادية عشرة على التوالي هذا العام، إلى الترويج للأفلام القصيرة في لبنان والمنطقة، وقد تمّ إدراجه على الأجندة الثقافيّة لوزارة السياحة منذ العام 2013.
وتوافد محبّو الفن والسينما إلى درج مار نقولا في 7 و8 و9 حزيران لمشاهدة الأفلام القصيرة مجّانًا في الهواء الطلق وتحت النجوم.
يذكر أنّها ليست المرّة الأولى التي يدعم بها سيدروس بنك الفن السابع، بحيث لعب دور المنتج المنفّذ في فيلم المبدعة نادين لبكي كفرناحوم الذي حقّق نجاحات عالميّة رشّحته لجوائز مهمّة منها الأوسكار ونال جائزة لجنة التحكيم في مهرجان كان.
وللمناسبة، تمّ بثّ المقابلة التي أجريت مع رئيس مجلس إدارة سيدروس إنفست بنك، الوزير السابق رائد خوري، الذي قال أنّ: "المال الذي يندمج مع الإبداع يؤدّي إلى إنتاج ضخم ومهم."
وأضاف: "إنّنا في سيدروس نؤمن بالسينما في لبنان ولذلك نستتثمر بالمبدعين اللبنانيّين، تمامًا كما استثمرنا في فيلم كفرناحوم الذي أدّى إلى نتائج إيجابيّة على الصعيدين المالي والمعنوي."
وختم خوري: "سنكمل في مسار دعمنا للسينما اللبنانيّة لتصل دائمًا إلى العالميّة."
أمّا رئيس مجلس إدارة سيدروس بنك السيّد فادي العسلي، فصرّح قائلًا أنّ البنك يدعم صناعة السينما التي تترك بصماتها على الساحة الدوليّة وتكسر جميع الحواجز الجغرافيّة واللغويّة لتذهب إلى أبعد الحدود.
ويبقى سيدروس بنك الداعم الأكبر للمواهب اللبنانيّة، إيمانًا منه بقدرة الفن والثقافة على إيصال الصوت وتغيير المجتمعات.