أفيوني لـVDLnews: دراسات عن العملة الرقمية في البنك المركزي والأوضاع الاقتصادية لن تثني لبنان عن اللحاق بقطار التكنولوجيا

أفيوني لـVDLnews: دراسات عن العملة الرقمية في البنك المركزي والأوضاع الاقتصادية لن تثني لبنان عن اللحاق بقطار التكنولوجيا

كلوفيس البويز

على الرغم من الأوضاع الاقتصادية الضاغطة؛ ومن سياسة التقشف التي اعتمدتها الحكومة اللبنانية؛ يبدو وزير الدولة لشؤون الاستثمار والتكنولوجيا عادل أفيوني متفائلًا بدخول لبنان عالم التحول الرقمي والحكومة الرقمية E government؛ بتمويل قد لا يكون من موازنة الدولة اللبنانية بل من خلال الشراكة مع القطاع الخاص أو من خلال مساهمة المؤسسات الدولية. 

أفيوني وبهدوئه المعتاد وأفكاره الواعدة تحدّث لموقع VDLnews عن المشاريع التي اقترحتها الحكومة في هذا المجال  من خلال لجنة وزارية برئاسة رئيس الحكومة سعد الحريري التي آثرت في خلال اجتماعاتها؛ الى وضع تصور لخلق هيكلية لتنفيذ مشروع التحول الرقمي وحوكمته؛ ليكون التنفيذ فعالا ويسهّل حياة المواطن. وأشار أفيوني الى دور كل من وزارته ووزازة التنمية الادارية في ادارة المشاريع المطروحة؛ بعضها بدأ تنفيذها وبعضها  قيد الدرس. 

أفيوني أوضح ان أموال سيدر المخصصة في الأصل لمشاريع البنى التحتية؛ تلحظ بجزء بسيط منها مشاريع مختصة بالتحول الرقمي أبرزها مشروع data center؛ على أن تبقى المشاريع الأبرز  ضمن الوزارات المعنية والمموّلة من مؤسسات دولية. وعن إنجاز مشروع الحكومة الرقمية أجاب أفيوني: " كل ادارة وكل وزارة وضعت تصوّرها وقد يجهز في وزارة قبل أخرى لكنه وضع على سكة التنفيذ".

من هنا يؤكد الوزير أفيوني أن أفيوني لـVDLnews: دراسات عن العملة الرقمية في البنك المركزي والأوضاع الاقتصادية لن تثني لبنان عن اللحاق بقطار التكنولوجيا لما لهذا القطاع من انعكاسات ايجابية على الدخل الوطني.

ومن المواضيع المطروحة على ساحة التطور التكنولوجي الاقتصادي العملة الرقمية فكان لا بد من سؤال الوزير أفيوني عن جاهزية لبنان لمجاراة هذا التطور. وفي هذا الإطار كشف الوزير أفيوني أن البنك المركزي أعدّ دراسة متقدمة عن العملة الرقمية، والموضوع حالياً قيد الدرس. 

اذًا لبنان سيلحق بالتطور التكنولوجي الذي يشكل إحدى أولويات الحكومة التي استحدثت وزارة للغاية؛ وذلك في إطار سعيها لخلق فرص عمل جديدة حيث يبقى القطاع التكنولوجي أفضل سبيل.