خطة وزارة العمل... تابع

خطة وزارة العمل... تابع

تابعت فرق وزارة العمل لليوم الثاني على التوالي جولاتها في مناطق مختلفة للتأكد من تطبيق القانون في المؤسسات والشركات والمحلات التي عاينتها.

لم يختلف مشهد اليوم الثاني عن ما سبقه، ضبط مخالفات، إقفال تام، إنذارات وأوضاع قانونية سليمة، الذي تغيّر اليوم كان إيجابياً للملتزمين بالقانون بأن الأمر لا يتعلق بهمروجة إعلامية وأن الوزير كميل أبو سليمان جاد في المضي قدماً بتنفيذ خطته حتى بلوغ الخواتيم الصحيحة وإعادة الإعتبار للقانون، أما بعض المتضررين فقد واصلوا سياسة تهريب العمال المخالفين إلى حين.

مصدر مواكب لفريق وزارة العمل أكد أن هدف الحملة هو تطبيق القوانين وليس التعاطي الإنتقامي، وأبدى تفهمه لاعتقاد البعض أن الخطة ستتوقف عند حدود الدعاية الإعلامية كما حصل سابقاً ولكن هذا الأمر لن يحصل، كما أعرب عن ارتياحه لردود الفعل الإيجابية التي بدأت تنعكس على أهداف الحملة لناحية إعطاء الأولوية لليد العاملة اللبنانية، ومسارعة العمال السوريين بشكل خاص إلى تسوية أوضاعهم، ورفض اعتبار الحملة كرة نار بل كرة ثلج لن تحمل سوى الخير للعامل اللبناني ورب العمل بشكل متوازي، وأكد في الختام أن الخطة تجاوزت مرحلة الحملة لتصبح نهجاً لا عودة معه إلى زمن الفوضى.