من تونس الى لبنان... الاء عادت لزيارة والدها فاحتجزها وعذبها وارسل الصور لوالدتها

من تونس الى لبنان... الاء عادت لزيارة والدها فاحتجزها وعذبها وارسل الصور لوالدتها

ضجّت مواقع التواصل الاجتماعي في اليومين الماضيين بين تونس ولبنان، بقضيّة فتاة لبنانية مراهقة تدعى الاء الحسين وعمرها 14 عاما، والدتها تونسية ووالدها لبناني، كانت تعيش مع والدتها في تونس وقرّرت زيارة والدها في لبنان. وفعلا وصلت الى لبنان مع جدّتها (والدة امها). انما ما حصل كان أن الوالد اللبناني (واسمه فادي الحسين بحسب ما علم موقع VDLnews) طرد الجدّة واحتجز الفتاة واخذ "باسبورها" وهاتفها، وهدّدها ومنعها من التواصل مع والدتها، بحسب الرواية التي يتناقلها رواد مواقع التواصل في تونس.
الأمر لم يتوقف هنا، بحسب الرواية المتداولة، الوالد عذّب الطفلة وارسل الصور الى والدتها! الّا أن الفتاة تمكنت من الهروب وهي الآن في احدى الجمعيات.
موقع VDLnews تواصل مع اقارب والدة الفتاة في تونس، فأوضحوا أن الوالدة واسمها نوال الرقيعي، وصلت الى مطار بيروت وانقطعت أخبارها، على ما أكد الاقارب، الذين لم يتمكنوا من التواصل معها منذ وصولها الى لبنان ومنذ ارسالها رسالة مفادها انه تمّ توقيفها! ولكن تبين ان الاعلامي جو معلوف تدخل بالأمر اولا لحماية الإبنة في لبنان وثانيا لدخول الوالدة الى بيروت لان هناك قرار منع دخول عليها، لانها دخلت سابقا بتأشيرة عمل الى لبنان، والمدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم سهل الأمور لأن الموضوع إنساني والسيدة ستطل يوم الاثنين في برنامج هوا الحرية مع الإعلامي جو معلوف.
وأكد اقارب السيدة لموقعنا أن الاتصال بها مقطوع حاليا مناشدين المعنيين السماح لها بالتواصل مع أهلها لمعرفة أي معلومة عنها، اذ انهم بحالة قلق شديد، ولكن سيجري التواصل معهم لطمأنتهم.