"القوات" يملأ الساحات والشوارع لوداع البطريرك

"القوات" يملأ الساحات والشوارع لوداع البطريرك

سُجلت حالة جهوزية فوق العادة لحزب "القوات اللبنانية" تؤشر إلى الأهمية القصوى التي يعطيها لوداع البطريرك السابق الكاردينال مار نصرالله بطرس صفير بما يليق به من تكريم.

مراحل التكريم بدأت منذ لحظة إعلان الوفاة وبدء رحلة الوفاء بنعي حزبي رسمي على لسان رئيس الحزب سمير جعجع، لتتوالى التحضيرات اللوجستية والشعبية تمهيداً لرحلة الجثمان من مستشفى أوتيل ديو بحضور كافة نواب ووزراء القوات والمسؤولين الحزبيين من سائر المناطق إضافة إلى حشد حزبي قواتي توافد إلى ساحة المستشفى منذ ساعات الفجر الأولى للمشاركة في بدء مراسم الرحلة الأخيرة.

مصدر متابع وصف الحضور القواتي والتحضيرات من تعليق اللافتات المحلية واللافتات الضخمة والمضاءة وقارنها بحملة الإنتخابات النيابية من حيث الفعالية وإن لم تكن بالحجم نفسه، هذا الإنخراط القواتي خطف الحدث وصبغه بنكهة قواتية صافية مع انكفاء سائر القوى المسيحية عن المشاركة سواء في اللافتات أو في الحضور الحزبي الرسمي والشعبي وخاصة للكتائب والتيار، فهل "القوات" في حضوره الفاعل حيث لا يجرؤ الآخرون، قمع وجود الآخرين.