بيان السفارة الأميركية رسالة مباشرة؟... اليكم هدفها

بيان السفارة الأميركية رسالة مباشرة؟... اليكم هدفها

كشفت أوساط سياسيّة لصحيفة "الشرق الأوسط"، تعليقًا على زيارة رئيس مجلس الوزراء ​سعد الحريري​ إلى ​واشنطن​، وقائه المرتقب مع وزير الخارجية الأميركية ​مايك بومبيو​، عن أنّ "ملفي العقوبات على "​حزب الله​"، والتزام ​لبنان​ بالعقوبات المفروضة على ​إيران​، سيكونان من بين أبرز الملفات الّتي سيتمّ بحثها".

وعدّت تلك الأوساط أنّ "بيان السفارة الأميركية في بيروت حول أحداث الجبل، شكّل رسالة مباشرة عن تجديد واشنطن تمسّكها بالاستقرار في لبنان وتجنيبه الخضّات، الّتي هو بغنى عنها في هذه المرحلة الدقيقة الّتي تمرّ بها المنطقة". وتوقّعت أن "يطلب الحريري من المسؤولين الأميركيين دعم واشنطن لتسهيل حصول لبنان على ​القروض​ والمساعدات الّتي أقرّها "​مؤتمر سيدر​"، في ظلّ الأزمة الاقتصاديّة الّتي يواجهها، بعد اضطرار ​الحكومة اللبنانية​ إلى إقرار موازنة، وُصفت بالتقشفية، رغم الملاحظات الكبيرة عليها، خصوصًا من المؤسسات المالية الدولية الكبرى".