مساع روحية درزية لرعاية مصالحة بين جنلاط وارسلان لاطلاق عجلة الحكومة

مساع روحية درزية لرعاية مصالحة بين جنلاط وارسلان لاطلاق عجلة الحكومة

علمت صحيفة "الأنباء" الكويتية أنه "الى جانب المساعي الناجحة التي حققها مدير ​الامن العام​ ​اللواء عباس ابراهيم​ بملف حادثة ​قبرشمون​ باشرت مراجع دينية درزية تحركا لعقد لقاء لرؤساء ​الطوائف​ اللبنانية، اسلامية ومسيحية، في دار ​طائفة الموحدين الدروز​ في ​بيروت​، لرعاية المصالحة بين طرفي النزاع في قبرشمون ​وليد جنبلاط​ و​طلال ارسلان​ تسريعا لاطلاق عجلة ​الحكومة​ وما ينتظرها من استحقاقات داهمة".