بري: إسرائيل تريد خلق مزارع شبعا جديدة في البحر

بري: إسرائيل تريد خلق مزارع شبعا جديدة في البحر

أكد رئيس مجلس النواب نبيه برّي ان المقاومة تشكل قوة ردع وهي عامل مساعد في المعركة السياسية التي يخوضها لبنان على محور تثبيت الحدود والحقوق السيادية في البر والبحر، معتبراً ان اكبر خطر يهدد فلسطين هو تفرق العرب مشيراً الى ان سوريا كانت ولا زالت تمثل سنداً قوياً للمقاومة وما يستهدف شمالها هو لعبة أمم هدفه اشغال هذا البلد عن دوره المحوري.

كلام ومواقف الرئيس بري جاءت خلال استقباله في مقر الرئاسة الثانية في عين التينة وفد المنظمة العربية للمحامين الشباب المشارك في مؤتمر النفط والغاز العربي بين التحديات والقانون المنعقد في بيروت برعاية رئيس مجلس النواب.

وفي موضوع تثبيت الحدود البرية والبحرية للبنان مع فلسطين المحتلة قال الرئيس بري: “اسرائيل تريد خلق مزارع شبعا جديدة لكن هذه المرة في البحر، لبنان ومنذ خمس سنوات يخوض مفاوضات شاقة والموقف اللبناني هو هو ، فالمعارك السياسية ليست أقل خطورة واهمية من المعارك العسكرية مع العدو”، مؤكداً ان لبنان انتصر ليس بقوة المقاومة فقط انما بوحدة الموقف اللبناني.

وأضاف: “القدس كانت وستبقى قبلتنا السياسية والقومية للأسف البعض تفرق عن هذه القبلة ففلسطين وقضيتها بقدر ما هي ملك للشعب الفلسطيني هي قضية العرب الاولى واكبر خطر يهدد هذه القضية هو تفرق العرب وعدم توحدهم حول فلسطين”.

وختم الرئيس بري بالقول: “لقد كانت ولا زالت سوريا تمثل سنداً قوياً للمقاومة وما يستهدف شمالها هو لعبة أُمم هدفه إشغال هذا البلد عن دوره المحوري في مجابهة عدوانية اسرائيل ومشاريعها التفتيتية”.