غادر السجن وبعد أقلّ من شهر عاد اليه... والتهمة؟!

غادر السجن وبعد أقلّ من شهر عاد اليه... والتهمة؟!

صدر عن المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي ـ شعبة العلاقات العامة البلاغ التالي:

"بتاريخ 9/5/2019، ادعت احدى المواطنات أن مجهولا أقدم على كسر زجاج سيارتها نوع "دايهاتسو" المركونة في محلة الأشرفية، وسرق من داخلها حقيبتها الخاصة التي تحتوي على اوراقها الخاصة ومبلغا ماليا.

بالتاريخ ذاته، إدعت مواطنة أخرى أن مجهولا أقدم على سرقة حقيبتها من داخل سيارتها نوع "هوندا CRV" المركونة أيضا في الأشرفية بعد كسر زجاجها، وفي داخلها اوراق خاصة ومبلغ مالي ومصاغ ذهبي.

على الأثر، باشرت شعبة المعلومات في قوى الامن الداخلي إجراءاتها الميدانية والاستعلامية للعمل على تحديد هوية الفاعل وتوقيفه، ونتيجة الإستقصاءات والتحريات المكثفة، توصلت الى معرفة كامل هويته، ويدعى: م. ح. (مواليد عام 1984، سوري)
وهو من اصحاب السوابق بجرائم: سرقة وتعاطي مخدرات وضرب وإيذاء والإخلال بالآداب العامة، وأخلي سبيله من السجن بتاريخ 4/4/2019.

بتاريخ 13/5/2019 وفي محلة العدلية، وبعد عملية رصد دقيقة أجرتها الشعبة، تمكنت احدى دورياتها من توقيف المشتبه فيه على متن دراجة آلية، تبين أنها المستخدمة في عمليات السرقة، جرى ضبطها.

في التحقيق معه، اعترف بتنفيذه عمليتي السرقة من داخل السيارتين المذكورتين في محلة الأشرفية، بالإضافة الى عملية سرقة من داخل سيارة في ضبية.

أجري المقتضى القانوني في حقه، وأودع مع الدراجة الآلية المضبوطة المرجع المختص، بناء على اشارة القضاء".