الملكة توافق جزئيا على تخلي الأمير هاري وميغان عن مهامهما الملكية

الملكة توافق جزئيا على تخلي الأمير هاري وميغان عن مهامهما الملكية

DW

وصفت الملكة إليزابيث الثانية، ملكة بريطانيا، النقاشات التي أجرتها مع حفيدها، الأمير هاري (35 عاماً) والدوقة ميغان (38 عاماً) خلال اللقاء الطارئ اليوم الاثنين (13 كانون الثاني/يناير 2020) في ساندرينغهام، شرقي إنجلترا، بأنها كانت "بناءة جداً". وقالت الملكة إنها تدعم هي والعائلة الملكية رغبة هاري وميغان في "توفير حياة جديدة كأسرة شابة"، مشيرة إلى أنه كان هناك توافق على أن تكون هناك "فترة انتقالية يقضي فيها دوق ودوقة ساسيكس (هاري وميغان) وقتهما في كندا وبريطانيا". وأشارت الملكة (93 عاماً) عقب اللقاء الذي تم في مقرها الريفي شرق إنجلترا، إلى ضرورة أتَخاذ المزيد من القرارات بهذا الشأن خلال الأيام المقبلة.
وانضمت ميغان للمقابلة عبر الهاتف من كندا. وشارك في المقابلة أيضاً عدد من أبرز أفراد العائلة الملكية، على رأسهم شقيق هاري، وليام (37 عاماً) وولي العهد، الأمير تشارلز (71 عاماً).

وكان الأمير هاري وزوجته ميغان، قد أعلنا بشكل مفاجئ الأربعاء الماضي عن خططهما بشأن تحقيق استقلال مالي لهما وتقسيم وقتهما بين بريطانيا وأمريكا الشمالية.

وانتقد العديد من المراقبين الملكيين والصحف البريطانية إعلان هاري وميغان. وتصاعدت حدة الانتقادات يوم الجمعة الماضي بعد أن أكد القصر أن الممثلة الأمريكية السابقة ميغان قد سافرت إلى كندا، حيث عاشت أثناء تصوير المسلسل الدرامي التلفزيوني الشهير "سوتس". وأعلن الزوجان أنهما يعتزمان الحد من وصول الإعلام إليهما والانسحاب من نظام تناوبي للتغطية الإعلامية لأنشطة العائلة الملكية. ويأتي الإعلان المفاجئ بعدما أدان الزوجان الملكيان التغطية المتطفلة

وغير الدقيقة في الصحافة البريطانية والدولية، والانتقادات القاسية التي وجِهت إليهما عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وبينها هجمات عنصرية ضد ميغان لأن والدتها سمراء.

وفي سياق ذي صلة، وصف الأميران وليام وهاري، حفيدا الملكة إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا، ما نشرته صحيفة بريطانية بشأن العلاقات المتوترة بينهما بأنه "لا أساس له من الصحة". وجاء في بيان صادر عن قصر باكنغهام أنه "على الرغم من النفي الواضح، ورد اليوم خبر زائف بصحيفة بريطانية يتضمن تكهنات بشأن العلاقة بين دوق ساسكس ودوق كامبريدج".

وأضاف البيان "بالنسبة لشقيقين يهتمان للغاية بالقضايا المتعلقة بالصحة العقلية، يعتبر استخدام اللغة المثيرة بهذا الشكل أمرا عدائياً ومن المحتمل أن يكون ضاراً".

ولم يشر البيان المشترك إلى اسم الصحيفة، ولكن متحدثا باسم القصر الملكي قال لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن البيان يشير إلى صحيفة تايمز، التي نشرت خبراً في الصفحة الأولى حول وجود خلاف بين الشقيقين. وقالت الصحيفة إن هاري وزوجته ميغان دوقة ساسكس يشعران أنهما تعرضا لأسلوب "تنمر" من جانب وليام.