رئيس وزراء كندا: لم أتلق تحذيرا بشأن الضربة الجوية الأميركية التي قتلت سليماني

رئيس وزراء كندا: لم أتلق تحذيرا بشأن الضربة الجوية الأميركية التي قتلت سليماني

قال رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو، أمس الإثنين، إنه لم يتلق تحذيرا بشأن الضربة الجوية الأمريكية التي تسببت في مقتل الجنرال الإيراني قاسم سليماني قائد فيلق القدس بالحرس الثوري.

وقال ترودو وفقا لنص مقابلة مع تلفزيون جلوبال نيوز، "أعتقد أنه لو لم تكن هناك توترات ولم يكن هناك تصعيد في الآونة الأخيرة في المنطقة لكان هؤلاء الكنديون في بيوتهم مع أسرهم الآن".

وأعلنت الولايات المتحدة الأمريكية قتل قائد فيلق القدس، التابع للحرس الثوري الإيراني، يوم 3 يناير/ كانون الثاني الجاري، في هجوم نفذته طائرة دون طيار، بينما وصفت إيران الهجوم بـ"إرهاب الدولة"، وتوعدت بالانتقام.

ويوم 8 يناير، شنت إيران هجوما صاروخيا على قاعدتين عسكريتين في العراق، بينها قاعدة عين الأسد، التي تضم حوالي 1500 جندي أمريكي.

وأعلنت أمريكا فرض عقوبات اقتصادية جديدة على إيران، عقب الهجوم، وقال رئيسها دونالد ترامب، إنه يدرس كل الخيارات المتاحة للرد.

وأُسقطت الطائرة التابعة للخطوط الجوية الدولية الأوكرانية بطريق الخطأ بعد دقائق من إقلاعها من طهران، أثناء حالة استنفار للقوات الإيرانية تحسبا لرد أمريكي على ضربات إيران الانتقامية، مما أدى إلى مقتل كل من كانوا على متنها وعددهم 176 بينهم 57 كنديا.