بومبيو: يجب محاكمة من يقفون وراء هجمات بغداد

بومبيو: يجب محاكمة من يقفون وراء هجمات بغداد

طالب وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو بالتحقيق ومحاكمة من يقفون وراء الهجمات على المتظاهرين في بغداد، والتي أوقعت 12 قتيلا على الأقل ليل أمس الجمعة.

وكتب بومبيو في تغريدة على حسابه بموقع "تويتر" اليوم السبت "في اليوم الذي فرضنا فيه عقوبات على 4 عراقيين لاستهدافهم المتظاهرين وسرقة الثروات العراقية، نرى تقارير عن هجمات عنيفة في بغداد ضد العراقيين".

وأضاف "يجب على قادة العراق والحكومة فتح تحقيق ومحاكمة من يقفون وراء هذه الهجمات".

ومن جهتها علقت الأمم المتحدة، اليوم السبت، على أحداث العنف التي شهدتها بغداد أمس، داعية القوات العراقية لحماية المحتجين.

وقالت الأمم المتحدة إن "العصابات المسيسة والموالية للخارج تضع العراق على مسار خطير وندعو القوات العراقية لحماية المحتجين".
وأدانت المنظمة واقعة إطلاق النار على محتجين بالعاصمة العراقية، أمس الجمعة، وسط بغداد، ما أدلى لسقوط قتلى وجرحى، محذرة من ممارسة "عصابات" للعنف ضد المحتجين.

وقال بيان لبعثة الأمم المتحدة بالعراق (يونامي)،"تدين الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة إلى العراق، جينين-هينيس بلاسخارت، بأشد العبارات، إطلاق النار نحو المحتجين العزل بوسط بغداد، والذي أدى لسقوط عدد كبير من القتلى والجرحى".

ودعا البيان "القوات المسلحة العراقية إلى ألا تدخر جهدا في سبيل حماية المتظاهرين من عنف العناصر المسلحة التي تعمل خارج نطاق سيطرة الدولة".
كما حذر من أن "أعمال العنف التي تمارسها العصابات، والتي هي مسيسة، أو تنبع من ولاء لجهات خارجية، أو تهدف لتصفية حسابات، تهدد بوضع العراق على مسار خطير".

يذكر أن مجهولين أطلقوا النيران على المتظاهرين في بغداد ليل أمس الجمعة، ما أسفر عن مقتل عدد من الأشخاص وإصابة العشرات، وأعلنت وزارة الداخلية العراقية فتح تحقيق في الحادث، وقالت إنه أسفر عن مقتل 4 متظاهرين وإصابة 80.

ودعت السفارة الأمريكية في بغداد الحكومة العراقية إلى حماية المتظاهرين السلميين، وطالبت باتخاذ خطوات إضافية لحماية المتظاهرين.