وزير الدفاع البريطاني: على روسيا أن تدفع ثمن مثل هذه الأفعال

وزير الدفاع البريطاني: على روسيا أن تدفع ثمن مثل هذه الأفعال

قال وزير الدفاع البريطاني غافين ويليامسون، اليوم الاثنين، إن بريطانيا يجب أن تكون مستعدة لاستخدام القوة العسكرية لدعم مصالحها العالمية بعد خروجها من الاتحاد الأوروبي.

وأضاف أن الحدود بين السلام والحرب "غير واضحة"، ويجب على بريطانيا وحلفائها أن يكونوا مستعدين "لاستخدام القوة الغاشمة للحفاظ على مصالحهم".

ويقول ويليامسون في خطابه: "لقد قادنا خروج بريطانيا إلى لحظة عظيمة في تاريخنا…اللحظة التي نحتاج فيها إلى تعزيز وجودنا العالمي وزيادة فتك أسلحتنا وزيادة ثقلنا".

وكشف ويليامسون عن ملامح المهمة الأولى لأكبر حاملة طائرات بريطانية "الملكة إليزابيث"، حيث ستشارك في الأعمال الحربية في البحر المتوسط ​​والشرق الأوسط والمحيط الهادي، وستكون على متنها سربين من مقاتلات F-35 البريطانية والأمريكية.

وأشار الوزير إلى العلاقات العسكرية الوثيقة بين الولايات المتحدة وبريطانيا وأيد دعوة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لدول الناتو لزيادة الإنفاق الدفاعي من أجل التعامل بشكل أفضل مع ما يسميه "الاستفزازات الروسية".

وحول توتر العلاقات بين موسكو والغرب بسبب قضايا تشمل ضم روسيا لشبه جزيرة القرم من أوكرانيا والادعاءات بالتدخل في الانتخابات الرئاسية الأمريكية السابقة والوقوف وراء هجوم سالزبوري في بريطانيا.

وعلق الوزير البريطاني على ذلك، بقوله إن "على روسيا أن تدفع ثمن مثل هذه الأفعال".

وأضاف أن "الحديث فقط والفشل في اتخاذ قرارات، يجعل الآخرين ينظرون إلى بريطانيا على أنها ليست أكثر من مجرد نمر من ورق".

المصدر: سبوتنيك