ماكرون كرم 13 عسكريا فرنسيا قضوا في مالي

ماكرون كرم 13 عسكريا فرنسيا قضوا في مالي

كرم الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون، اليوم، 13 عسكريا فرنسيا قضوا في مالي الاسبوع الفائت، مشيدا ب"تضحياتهم من اجل فرنسا وشعوب منطقة الساحل".

وشارك في التكريم الوطني الذي جرى في ساحة الانفاليد في باريس زهاء 2500 شخص بينهم عائلات الضحايا والعديد من المسؤولين السياسيين.
وحمل نعوش العسكريين رفاق لهم في الجيش على وقع الطبول.

وبعدما تلا ماكرون اسماء ورتب العسكريين الذين قضوا في اصطدام مروحيتين خلال عملية قتالية في شمال شرق مالي، اشاد ب"شجاعتهم" و"صفاتهم الانسانية".

وقال قبل تقليدهم أوسمة: "انحني امام تضحيتهم (...) لقد ماتوا من اجلنا جميعا. ماتوا من اجل فرنسا، من اجل حماية شعوب الساحل، من اجل أمن مواطنيهم وحرية العالم".

وجرى التكريم في حضور رئيس مالي ابراهيم بوبكر كيتا، اضافة الى الرئيسين الفرنسيين السابقين نيكولا ساركوزي وفرنسوا هولاند ورئيس الوزراء ادوار فيليب ومسؤولي ابرز الاحزاب السياسية.