انفجار عنيف في مصفاة بانياس النفطية بريف طرطوس على الساحل السوري

انفجار عنيف في مصفاة بانياس النفطية بريف طرطوس على الساحل السوري

وقع انفجار عنيف داخل مصفاة بانياس النفطية في ريف طرطوس على الساحل السوري مساء اليوم الخميس.

نقل مراسل "سبوتنيك" في طرطوس عن مصدر في مصفاة بانياس، أن "الانفجار يعود سببه لخطأ فني حصل أثناء قيام ورش الإصلاح بعملية صيانة لأحد الخزانات الرئيسية يحوي مشتقات نفطية، ما أسفر عن حدوث انفجار ضمن المصفاة".

وقال المصدر: "نجم عن الانفجار استشهاد فني لحام وإصابة 3 آخرين بجروح متفاوتة إلى جانب أضرار مادية كبيرة في مكان الانفجار".

وفي السياق، نفى مصدر أمني في مدينة طرطوس في تصريح خاص لـ"سبوتنيك"، أن "يكون الانفجار بسبب عمل تخريبي، مؤكدا أن الانفجار يعود لخطأ فني من قبل ورش الصيانة داخل المصفاة".

وفي السياق، أكدت وكالة الأنباء السورية، "مقتل عامل وإصابة أخرين جراء انفجار أحد الخزانات أثناء القيام بعملية لحام في مصفاة بانياس".

وتعد "شركة مصفاة بانياس" إحدى الشركات الحكومية السورية التابعة لوزارة النفط والثروة المعدنية، وتم إنشاؤها بموجب عقد تم إبرامه في عام 1974 مع شركة "إندستريال أكسبورت إمبورت" الرومانية بهدف تكرير النفط الخام وإنتاج المشتقات النفطية بطاقة تكريرية سنوية مقدارها 6 مليون طن متري.

وتقع مدينة بانياس على السواحل السورية إلى الشمال بنحو 100 كم من مدينة طرطوس.

وبدأ العمل في إقامة مصفاة بانياس في سبتمبر/ أيلول عام 1975، قبل أن تبدأ أولى تجارب التشغيل الجزئية بعد 4 سنوات من ذلك التاريخ.

وصممت المصفاة لمعالجة مزيج من النفط الخفيف والنفط السوري الثقيل، وقد تجاوزت منذ عام 1988 طاقتها التصميمية التكريرية لتصل إلى 118%.