من وحي مسلسل طرد السياسيين من المطاعم... هذا ما كتبته الزميلة جاكلين بولس أبو زيد

من وحي مسلسل طرد السياسيين من المطاعم... هذا ما كتبته الزميلة جاكلين بولس أبو زيد

كتبت الزميلة جاكلين بولس أبو زيد، من وحي ما يحصل من طرد للسياسيين من المطاعم والمقاهي والأماكن العامة، على صفحتها على فايسبوك التالي:
"من وحي مسلسل طرد السياسيين من المطاعم، وعلى سبيل الفكاهة لا أكثر.
جايي متخفّي من البيت إتغدّى مع حبابي.
لبست البرقع واتمشّيت لا سيارة ولا دابي.
إمشي وحسّ الدرب طويل مش عم يخلص عذابي.
إتلفّت خلفي ومرعوب يلحقني إبن الجابي.
قال ثورة وبدّو المنهوب وما في أخضر بجيابي
كيف بيفهم هالمجدوب المْصاري مش بحسابي.
وصلت المطعم وإستنّيت يطلّوا صحاب النيابي
وما لحقوا وصلوا الشباب بتياب متل الخَوابي
ضحكت من الشوفي ويا ويل كنت عملتها بجلبابي
إجى الكرسون وقلّي: متحوّل أو إرهابي؟
همست بوجّو وقلت سكوت روح زيدا على حسابي.
الثوار برّا حد الباب ولو فاتوا نتفوا تيابي.
فهم عليّ هالملعون وبدّو سكوتو وبزيادي.
جيت إدفعلو وكلي ظنون الشنطة بجيب البنطلون.
طلعتْ مظلّت تحت التوب وهجموا أولاد الشحّادي".