وفاة مراهق بسبب إدمان ألعاب الكمبيوتر

وفاة مراهق بسبب إدمان ألعاب الكمبيوتر

توفي طالب التايلاندي يبلغ من العمر 17 عاما وتبين أنه مصاب بجلطة دماغية بعد أن أمضى أسبوعا من عطلته المدرسية وراء شاشة الكمبيوتر.

ونقلت صحيفة ديلي ميل البريطانية عن والدي الطالب، بلافات هاركين، إنه أمضى أسبوعا كاملا دون أن ينفصل عن جهاز الكمبيوتر وهو مشغول بألعاب الكمبيوتر، وطلبا منه بأن يتوقف عن اللعب وأحضرا له الأكل إلى غرفته، لكنه أصر على الاستمرار في اللعب ليلا ونهارا.

وأوضح الوالدان أن المراهق كان مدمنا على ألعاب الكمبيوتر ولم يستجب إلى طلباتهما ولم يتواصل معهما. وجلب أبوه يوما إلى غرفته الأكل فوجده مطروحا على الأرض، فاستدعى سيارة الإسعاف. إلا أن الأطباء أثبتوا موت الولد الذي أصابته الجلطة الدماغية.

وأعرب أبوه عن أمله بأن يكون موت ابنه تحذيرا لأقرانه من المراهقين وذويهم.