تطور جديد في قضية اتهام نيمار بالاغتصاب

تطور جديد في قضية اتهام نيمار بالاغتصاب

وجهت شرطة ولاية ساو باولو البرازيلية، اتهاما رسميا أمام القضاء لعارضة الأزياء، ناجيلا تريندادي، بالبلاغ الكاذب بعد اتهامها لنجم باريس سان جيرمان الفرنسي، البرازيلي نيمار باغتصابها.

وفي الطلب المرسل إلى القضاء البرازيلي بعد شهر من غلق القضية بعدم توجيه أي اتهام لنجم "السيليساو" لعدم وجود أدلة كافية، زعمت الشرطة المدنية أن هناك أدلة تؤكد تقدم عارضة الأزياء ببلاغ كاذب، وأنها حاولت التشهير بعائلة اللاعب، ولهذا طالبت بمحاكمتها.

 وكانت ناجيلا تريندادي قد توجهت إلى شرطة ساو باولو لاتهام نيمار باغتصابها في فندق في باريس في مايو الماضي، وهو الأمر الذي نفاه اللاعب تماما، مؤكدا أن علاقتهما تمت برضا الطرفين.

واتهمت مونيكي ليما الشرطية المسؤولة عن القضية، تريندادي، بارتكاب جرائم التشهير والاحتيال والابتزاز، وذلك بعد انتهاء اثنين من التحقيقات الجارية منذ اتهام عارضة الأزياء البرازيلية لنيمار باغتصابها.

وتم فتح أحد هذه التحقيقات بناء على طلب والد نيمار الذي أكد أنه تعرض لمحاولة ابتزاز من جانب محامي تريندادي، حيث عرض عليه التوصل لاتفاق مالي مقابل عدم اتهام موكلته للاعب.

يذكر أنه تم غلق القضية ضد نيمار في 8 أغسطس الماضي، وذلك بعد أن أكدت الفحوصات التي أجراها المعهد الطبي القانوني عدم وجود أي آثار لاعتداء جنسي على عارضة الأزياء البرازيلية.