المسبار الصيني يكتشف أمرا مدهشا على الجانب المظلم من القمر

المسبار الصيني يكتشف أمرا مدهشا على الجانب المظلم من القمر

اكتشف المسبار الصيني "يويتو-2" على الجانب المظلم من القمر أنه يوجد نوعان من صخور الوشاح القمري الذي شكك العلماء في وجودها.

وستلقي دراستها الضوء على تاريح تكوين الأرض والقمر، وفقا للمشاركين في البعثة في مجلة "ناتشور".

وعلق باتريك بيني، عالم الكواكب من جامعة تولوز (فرنسا) على الاكتشاف قائلا: "من المثير للدهشة أن أبولو (برنامج طيران للفضاء أمريكي) ولا حتى المسبارات السوفيتية لم يعيدا ولا عينة من الوشاح القمر إلى الأرض. "يويتو-2" حصل على أول بيانات حول تكوينه وهبط عند حفرة فون كارمان في القطب الجنوبي-حوض أيتكين على الجانب البعيد من القمر. حيث أظهرت قياسات مسبرات "ناسا" أن هناك صخور قمر عميقة الجذور مخفية ".

يذكر أن المركبة الفضائية تشانغ آه-4" الحاملة للمركبة القمرية Yuytu-2 قد هبطت بنجاح على سطح القمر، وتحديدا في الجانب المظلم منه في 3 يناير/ كانون الثاني، وبعد عدة ساعات أرسلت أول صور للجانب المظلم من القمر. وتم إجراء أول دراسة بيولوجية.

تعتبر المركبة الفضائية تشانغ آه —4 محطة قمر ثابتة ومركبة فضائية في آن واحد، وتم إطلاقها في السابع من ديسمبر/ كانون الأول من العام المنصرم، من مركز شيتشانغ للملاحة في مقاطعة سيشوان الجنوبية الغربية.

يتضمن البرنامج الصيني "تشانغي" الذي سمي على اسم آلهة القمر الأسطورية ثلاث مراحل: رحلة حول ساتل الأرض، والهبوط على القمر والعودة من القمر إلى الأرض. وقد تم بالفعل الانتهاء من المرحلة الأولى والثانية من البرنامج بنجاح.